• نجوم الأهلي والزمالك يصوتون على الأفضل بالدوري المحلي

  • هداف القلعة الحمراء والمدير الفني يشاركان في حملة لا للتلاعب

  • العقبي يحضر دورة تدريبية عن نزاهة المباريات في غانا

  • السفارة الهولندية بمصر تعبّر عن شكرها وتقديرها للبلدوزر في خطاب رسمي

  • المؤتمر الإفريقي: مايبي لا يزال بيننا

  • الاتحاد الكونغولي يقدم إعتذاراً رسمياً للبلدوزر

  • شارك بصوتك في إختيار الأفضل محلياً .. وكن أول المدعويين لحفل “الأوسكار الخامس” !

  • البلدوزر يوضح:ـ “الفساد” سبب رفض دخولي للكونغو و”السفير” أدان ما حدث لي

  • جمعية المحترفين تساند نجم الشواكيش بالجيل الذهبي

  • بعد وفاة الكاميروني باتريك.. اللاعبون معرضون للخطر في 19% من الدوريات

  • “جمعية اللاعبين المحترفين” على مائدة محاضرة “الفيفا” برعاية اتحاد الكرة المصري!

  • الدوري الفرنسي: إبراهيموفيتش أفضل لاعب وبلان أفضل مدرب

  • محكمة التحكيم الرياضي “تقلص” عقوبة بلاتيني

  • جمعية المحترفين تدشن حملة التصويت على أفضل لاعب بالدوري المصري للموسم الجاري

  • مالودا “النجم الفرنسي” يشارك في حملة لا للتلاعب

  • اللاعبون المصريون يتفاعلون مع حملة لا للتلاعب

  • البلدوزر يشهد تتويج محرز بلقب الأفضل بالبريميرليج.. ويجتمع مع النني بلندن

  • البلدوزر أول من نشر التأمين الإجباري على اللاعبين في مصر

  • محمد فضل ؛ افريقيا 2019 ستظل محفورة فى التاريخ بارقامها

  • جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى : سعدت بالتواجد فى القاهرة وحفل الافتتاح كان اسطورى

  • مران خفيف للاعبى المنتخب الأساسيين.. وحجازى راحة

  • الفيفا يبرز فوز منتخب مصر على زيمبابوي في افتتاح كأس الأمم الأفريقية

  • صامويل إيتو : منتخب مصر مطالب بتطوير أدائه قبل مواجهة الكونغو

  • عبدالغنى يلتقى و توماسي رئيس رابطة اللاعبين المحترفين الإيطاليين

  • سفير مصر بهولندا يقيم حفل عشاء لمجدى عبدالغنى على هامش اجتماعات الاتحاد الدولى

  • مجدي عبدالغني يتوقع وصول مصر لنهائي أمم أفريقيا

  • بيان الاتحاد المصري لكرة القدم حول ازمة الدورى

  • صلاح يتصدر ومصر ثالثا.. أمم 2019 الأغلى في “القيمة التسويقية” عبر التاريخ

» المؤتمر الإفريقي: مايبي لا يزال بيننا

maibye

بعد وفاة ديفيد ماييبي قبل أيام قليلة من مؤتمر الفيفبرو القسم الأفريقي المنعقد في كنشاسا كان ماييبي حاضرا في أذهان الجميع خلال الحدث.

لقد كانت مناسبة وجدانية يعلوها الحزن مع تقديم الوفود للتعازي للقائد الطبيعي للقسم وأحد المؤسسين الأوائل- الرجل الذي مثل أفريقيا في مجلس الفيفبرو.

كان الكثير من الحضور غير قادرين على حبس دموعهم والتغلب عليها بالعاطفة حيث تذكروا الذكريات الجميلة للأوقات التي قضوها بصحبة ديفيد- اللحظات التي يبدو أنها تصمد أمام الزمن.

وقد أثنوا على الرجل الذي كان يبدو أسدا لا يسبر غوره ولا يمكن ترويضه في إشارة إلى ما اشتهر به جانبه الوطني المحبوب. لقد كان نوعا من التصفيق الذي عادة ما يكون للممثلين في نهاية أداء رائع. لقد كانت كما لو أن ديفيد بيننا وبينهم يوجه زملائه ويقدم النصيحة لأقرانه الأقل خبرة ورغم ذلك لا يختلس الأضواء. لقد فعل الكثير من أجل مساندة لاعبي كرة القدم في بلده الأم الكاميرون وفي أفريقيا كلها ليمثل صوتهم ووسيلة آمال وأحلال مجلس الفيفبرو.

في المؤتمر العاشر في كنشاسا توجه ممثلو الدول الثلاثة عشر الأعضاء في القسم الأفريقي بنعي ديفيد ماييبي- على صفاته كشخص والقيم التي مثلها وعلى ميراثه كأحد مؤسسي القسم في 2007.

44

ومع عدم قدرة مجدي عبد الغني رئيس الجمعية المصري للاعبي كرة القدم المحترفين على حضور الحدث منعه من جانب واحد دخول الكونغو الديمقراطية فقد ترك لموفد تونس محسن صابوي التحية لديفيد. ومع نهاية خطابه نقل مقولة عربية معروفة جيدا:

يا ابن آدم أنت الذي ولدتك أمك  باكياً .. والناس حولك يضحكون
سروراً فاعمل  لنفسك أن تكون إذا بكوا .. في  يوم موتك ضاحكاً  مسروراً

ثم اختتم بالعبارات التالية:

“أفضل تحية يمكننا تقديمها هي مواصلة خوض معركتكم من أجل مواجهة التحديات المستقبلية تكريما لذكراكم.

“نسال لك الرحمة صديقا وأخا عزيزا. أرقد في أمان ديفيد فلن نترك المعركة” 

وتستمر المعركة….

ليس هناك شك في أنه ينبغي علينا مواصلة المعركة بحكم الضرورة – في الجابون وزيمبابوي وناميبيا على سبيل المثال حيث يتم حرمان اللاعبين من حقوقهم وفي الكثير من دول أفريقيا حيث لا يزال لاعبي كرة القدم لا يتمتعون بالوضع الذي يستحقونه على رغم من احتراف اللعبة. والمرتبات غير المدفوعة هي أيضا مسألة اهتمام متزايد. وردا على ذلك فإن الاتحادات الإفريقية تخطو وتزيد جهودها من أجل مقاضاة المخالفين- وهو الإجراء الذي صار أكثر سهولة حيث أن المحكمة الآن أصبحت تصدر أحكامها َضد اللاعبين السابقين بصورة ممنهجة.

كان من بين الحضور في يوم افتتاح المؤتمر قسطنطين عمري رئيس الاتحاد الكونغولي وعضو الاتحاد الأفريقي لكرة القدم واللجنة التنفيذية بالفيفا واستمع إلى الدفوع التي تلاها ممثلو القسم الأفريقي بصوت عال وواضح. وقد كرروا مطالباتهم المستمرة بوجود عقد محرر موحد لجميع اللاعبين وإقامة غرف تسوية المنازعات في تلك الدول التي يكونون فيها أكثر طلبا بما في ذلك جمهورية الكونغو الديمقراطية للالتزام بتوجيها الفيفا الملزمة الصادرة في 2006.

انتم تطالبون حقا بغرفة حل منازعات ممثلة لكم ولكن من الضروري الاعتراف بأنه في الكثير من البلدان لا يكون لدى لاعبي كرة القدم المحترفين عقود محررة مع أنديتهم، ونحن في حاجة إلى أن نبدأ بالأساسيات وأنا أعلم أنكم تريدون أن تروا إدخال عقد موحد ولكن معظم أنديتنا لا تملك إجراءات تنظيمية قائمة للرد على طلبكم فالكثير منها لا يزال يعتمد على كرم وعطم مصلح وحيد. وبكل ثقة فإنه ربما يكون هناك الكثير من الأندية في إفريقيا التي يمكنها أن تستوفي هذا الطلب في الوقت الحالي- وبالفعل فقد فعلوا ذلك.”

وفي خطابه أكد ستيفان بوركالتر الأمين العام للقسم الأفريقي “اكدنا مرات ومرات انتقادنا لغياب الاحتراف بين أندية كرة القدم والجهات الحاكمة في أفريقيا. يتوقع أن يكون اللاعبين محترفين ويتدربوا بجدية ويفوزوا بالمباريات والتعامل مع عملهم بجدية وإبداء الاحترام. ولكن يبدو أن هذه المطالب تقتصر على العمل. كيف يمكن أن تتوقع الأندية من اللاعبين استيفاء المعايير وفي الوقت نفسه عدم إبداء الاحترام الذي يستحقونه والإخلال بالالتزامات، وعدم دفع مرتبات اللاعبين وتقديم الرعاية الطبية وحدها والحماية والتوعية الاجتماعية وترك اللاعبين بحالة جيدة عندما ينتهي مشوارهم القصير في الملاعب. يجب أن ينظر مديري الأندية إلى اللاعبين واتحاداتهم كمثال. يكون عليكم فقط أن تنظروا إلى هذا المؤتمر العاشر لتروا هذا يتحقق على أرض الواقع.”

قدم أنطوني بافوي الأمين العام للاتحاد الغاني ومسئول الاتصال بالاتحاد الأفريقي عرض للمؤتمر عن نظام تراخيص أندية الكاف وننتظر لنرى ما إذا كانت هذه المبادرة الجديدة ستحل كل مشكلة خاصة إذا لم يتم شيء لدفع الأندية للالتزام بالقواعد. وإذا نجح النظام الجديد في خلق ثقافة أكثر احترافية في كرة القدم عبر أفريقيا فإن القسم الأفريقي سيكون أكثر من مستعد للعب الدور الريادي فيما سيكون في النهاية جهد مثمر.

“كما تعلمون فإن السيد عماري عقد محادثات مع رئيس الكاف عيسى حياتو لبحث طرق تطوير العلاقة الأكثر انتظاما وعملية وإثمارا بين المنظمات تحت رعاية مذكرة التفاهم الرمزية الموقعة مرة أخرى في 2011؟ ونحن نظل ملتزمين بالعمل العلني والأمين مع الاتحاد الأفريقي في المستقبل القريب، حيث سيمكننا هذا من البناء على العمل الذي نفذ منذ خمس سنوات في الخرطوم. لا ينبغي علينا أن نعتبر أن الاتفاق الموقع غاية بذاته وإنما انطلاقة لعلاقة قوية طويلة المدى تعود بالفائدة على لاعبي كرة القدم وكرة القدم الإفريقية ككل.”

 

إعجاب بهذة المشاركة