• نجوم الأهلي والزمالك يصوتون على الأفضل بالدوري المحلي

  • هداف القلعة الحمراء والمدير الفني يشاركان في حملة لا للتلاعب

  • العقبي يحضر دورة تدريبية عن نزاهة المباريات في غانا

  • السفارة الهولندية بمصر تعبّر عن شكرها وتقديرها للبلدوزر في خطاب رسمي

  • المؤتمر الإفريقي: مايبي لا يزال بيننا

  • الاتحاد الكونغولي يقدم إعتذاراً رسمياً للبلدوزر

  • شارك بصوتك في إختيار الأفضل محلياً .. وكن أول المدعويين لحفل “الأوسكار الخامس” !

  • البلدوزر يوضح:ـ “الفساد” سبب رفض دخولي للكونغو و”السفير” أدان ما حدث لي

  • جمعية المحترفين تساند نجم الشواكيش بالجيل الذهبي

  • بعد وفاة الكاميروني باتريك.. اللاعبون معرضون للخطر في 19% من الدوريات

  • “جمعية اللاعبين المحترفين” على مائدة محاضرة “الفيفا” برعاية اتحاد الكرة المصري!

  • الدوري الفرنسي: إبراهيموفيتش أفضل لاعب وبلان أفضل مدرب

  • محكمة التحكيم الرياضي “تقلص” عقوبة بلاتيني

  • جمعية المحترفين تدشن حملة التصويت على أفضل لاعب بالدوري المصري للموسم الجاري

  • مالودا “النجم الفرنسي” يشارك في حملة لا للتلاعب

  • اللاعبون المصريون يتفاعلون مع حملة لا للتلاعب

  • البلدوزر يشهد تتويج محرز بلقب الأفضل بالبريميرليج.. ويجتمع مع النني بلندن

  • البلدوزر أول من نشر التأمين الإجباري على اللاعبين في مصر

  • بيان الاتحاد المصري لكرة القدم حول ازمة الدورى

  • صلاح يتصدر ومصر ثالثا.. أمم 2019 الأغلى في “القيمة التسويقية” عبر التاريخ

  • و ابوريدة وعبد الغني يكرمون الأندية الصاعده فى حفل إفطار جمعية اللاعبين المحترفين

  • جمعية اللاعبين المحترفين تجتمع بالاسرة الرياضية في حفل افطارها السنوى السبت المقبل

  • مجدى عبدالغنى ينفى حصول المنيسى على البراءة ويؤكد تحويلة لمحكمة الجنايات

  • مجدى عبدالغنى يبعث برسالة تهنئة لنادى الزمالك

  • عبد الغنى يهنى البنك الاهلى ودكرنس والفرق الصاعدة

  • عبدالغنى صلاح خلع قلوب الملايين

  • إصابة صلاح تتصدر الصحف الإنجليزية

» بيان الاتحاد المصري لكرة القدم حول ازمة الدورى

410469-egypt

يان الاتحاد المصري لكرة القدم

يهم الاتحاد المصري لكرة القدم بداية أن يذكر الأندية كافة والرأي العام بعدة نقاط هامة فيما يتعلق بالموسم الحالي:
- الموسم الحالي كان استثنائيا حسب وصف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ، عندما قام بتغيير مواعيد أجندته ، ليشهد الموسم الحالي نسختين من كلا بطولتيه الأفريقيتين للأندية ، فضلا عن تغيير موعد نهائيات الأمم الأفريقية من يناير إلى يونيو، وقد تزامن ذلك مع المشاركة في بطولة الأندية العربية ، مما خلق أزمة زمنية لمسابقة الدوري المحلي.
- عرضت لجنة المسابقات قبل بداية الموسم خلال اجتماع الأندية ال 18 الذي حضره رؤساء وأعضاء من مجالس إدارات الأندية المشاركة صعوبة الأمر وقدمت اقتراحين محددين.
- الاقتراح الأول كان بإقامة الدوري من مجموعتين لتوفير نحو 10 أسابيع ، والاقتراح الثاني كان بإقامة المسابقة من دور واحد ، على أن تقسم الأندية في الدور الثاني إلى دوري من 8 أندية لتحديد المراكز من الأول إلى الثامن ، ودوري من 10 أندية لتحديد بقية المراكز وهو من شأنه توفير 7 أسابيع ، غير أن كلا الاقتراحين قد قوبلا بالرفض.
- أصرت الأندية بالإجماع على إقامة المسابقة بشكلها المعتاد رغم التحذير بأن المسابقة بهذه الطريقة سوف يمتد عمرها إلى شهر أغسطس 2019، وطلبت الأندية إضافة 5 لاعبين إلى قوائم كل منها في فترة الانتقالات الشتوية لمواجهة طول الموسم ، وهو ما استجاب له مجلس إدارة الاتحاد وتم بالفعل تنفيذ طلب الأندية.
- واجهت المسابقة توقفات أخرى اضطرارية لإقامة الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، بالإضافة إلى استبعاد الإسماعيلي من البطولة الأفريقية ثم عودته بعد 10 أيام وما في ذلك تأجيل 3 مباريات له، ورغم كل ذلك فقد تمكن الاتحاد المصري لكرة القدم في إنجاز الكثير من المسابقة ، حيث أنهى 13 ناديا بالفعل مبارياتها كلها ولم يتبق من المسابقة سوى 4 مباريات ل 5 أندية فقط.
- إن الاتحاد المصري لكرة القدم وهو يرعى مصالح مسابقاته وجميع الأندية المشاركة في هذه المسابقات ليسعده أن يتلقى أي استفسارات من أي ناد والإجابة عليها في أي وقت، كما أن النادي الأهلي ككيان كبير له كل الحق في الحصول على إيضاحات لكل الملابسات والظروف التي أدت إلى الوضع الحالي.
أولا : يؤكد الاتحاد المصري على التزامه بمسئولياته تجاه الأندية كافة، خاصة التي تمثل الكرة المصرية في المحافل الخارجية ، وهو ما سبق أن فعله الاتحاد مع النادي الأهلي بتأجيل عدد من مبارياته قبل فترة القيد الشتوي مراعاة لظروفه الاستثنائية في البطولتين الأفريقية والعربية في ذلك الوقت حتى وصلت فترة راحته من المسابقة المحلية إلى 45 يوما ، وهو الأمر الذي لم يعترض معه أي ناد ، نظرا لاتباع مبدأ تكافؤ الفرص في كل شئ ، وقد كان النادي الأهلي الأكثر مشاركة خارجيا عن سائر الأندية المصرية.
ثانيا : ولأن الأهلي كان الأكثر مشاركة خارجيا فقد انعكس ذلك على اللعب مضغوطا 6 مرات، وتزامن ذلك مع فترة توقفات دولية ، فضلا عن وصول الفارق في عدد المباريات مع منافسيه إلى 6 مباريات كاملة، ومع ذلك فإن الفارق في عدد الفترات المضغوطة بين ناديي الأهلي والزمالك اثنتان فقط من بينها مباراة إنبي الاضطرارية بسبب قيام الاتحاد الأفريقي بتأجيل إحدى مبارياته بشكل مفاجئ.
ثالثا: الاتحاد المصري لكرة القدم انطلاقا من مسئولياته فإنه بصدد تشكيل لجنة برئاسة السيد نائب رئيس الاتحاد لوضع لوائح جديدة للمسابقات المحلية لعرضها على مجلس إدارة الاتحاد ، كما أن الاتحاد من واقع مسئولياته أيضا فإنه خاطب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بتأجيل القيد الإفريقي من 30 يونيو إلى 31 يوليو ، استنادا إلى إعادة نهائي أبطال أفريقيا ، وانشغال الملاعب المصرية للإعداد لبطولة أمم أفريقيا مما انعكس على مسابقة الدوري المحلي.
رابعا: الاتحاد المصري وهو يستعد لاستشراف موسم جديد بلوائح جديدة ، فإنه يدعو سائر الأندية المشاركة في مسابقاته أن تضطلع بمسئوليتها تجاه الملاعب التي ستقام عليها مبارياتها والموافقات الأمنية اللازمة لذلك، بعد أن أدى هذه المهمة الاتحاد المصري دون أن يكون ذلك من مسئولياته.
خامسا : أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم من قبل أنه يدرس كل الأمور المتعلقة بالتحكيم ومن ضمنها تطبيق حكم الفيديو وتكاليفه ومدى جاهزية الملاعب لتطبيقه وقدرة الأندية على تحمل كافة تكاليف التحكيم، وقدم الاتحاد المصري بالفعل الجهة المسئولة ( إيفاد ) لبدء الإجراءات التنفيذية في هذا الأمر.
سادسا : يهم الاتحاد المصري التوضيح أنه لائحيا لا يملك إجبار الأندية على اللعب بدون الدوليين ، وأن ذلك إن تم فإنه يشترط موافقة الأندية على ذلك ، وأي مخالفة لذلك يعرض المسابقة لعدم القانونية.
أخيرا : وبناء على تقدم فقد قرر الاتحاد المصري لكرة القدم إقامة المباريات الأربعة المتبقية من مسابقة الدوري الممتاز على النحو التالي:
- 23 يوليو 2019 : الجونة مع الزمالك.
- 26 يوليو 2019: المقاولون مع الأهلي ، الزمالك مع الإسماعيلي.
- 30 يوليو 2019 : الأهلي مع الزمالك.

 

إعجاب بهذة المشاركة